هل من نظام غذائي مضمون النتائج؟

Healthy Waffle recipe
January 27, 2018
خسارة الوزن السريع أو البطيء. أيهما أفضل؟؟
January 29, 2018

هل من نظام غذائي مضمون النتائج؟

في زمن العولمة و الإنفتاح الإعلامي و العلمي، لا يستطيع المتلقي حصر المعلومات التي تصله ولا يعرف ما هو الصحيح و ما هو المغلوط خصوصاً في المجال الطبي والغذائي. حيث يوجد في الاسواق أكثر من 1000 كتاب عن الحميات الغذائية فضلا عن الحميات الشائعة و المتداولة بين الناس…ناهيك عن نصائح و إرشادات متعددة تضلل الراغبين في الحصول على حياة صحية بما فيها جسم رشيق صحي.

تتعدد الحميات الغذائية المنتشرة ،منها ما ينصح بتقليل كمية الطعام المتناول، أو مقاطعة النشويات والدهون ، والتركيز على البروتينات..لعلكم تعرفتم أو سمعتم بها أو حتى طبقتموها… ولكن هل فكرتم إذا كانت هذه الأنظمة صحية و صحيحة أم لا؟؟

أجريت عدة دراسات على كافة أنواع الأنظمة الغذائية المتداولة وكان أبرزها دراسة أجراها باحثون في Human Nutrition Research Center on Aging في جامعة Tufs University, Boston, America و نشرت في Journal of American Medical Association، حيث قارنت 4 أنواع من الأنظمة الغذائية الأكثر إنتشاراً بين الناس و هي:

  1. نضام الأتكينز((Atkins diet: قليل النشويات
  2. نظام الأورنيش(Ornish diet): قليل الدهون
  3. نظام weight watchers: قليل كمية الأكل و السعرات الحرارية
  4. نظام zone diet: قليل السكريات عالي البروتينات

      إختار الباحثون 160 شخصاً يعانون من زيادة وزن أو بدانة حسب خصائص الجنس، و العمر، و العرق، و الحالة الصحية ليكونوا مجموعة تمثل الأمريكيين الذين يعانون من مشكلة البدانة،  ليتبعوا هذه الأنظمة الأربعة لمدة عام كامل. تم تزويد المجموعات بكتب خاصة لكل نظام، وخضعوا لصفوف إرشادية لمدة ساعة يومياً لكي تساعدهم على تطبيق هذه الأنظمة. خلال رحلة خسارة الوزن لاحظوا ان نصف الذين إختاروا نظامي الأتكينز و الأورنيش توقفوا قبل نهاية السنة لأن الأنظمة كانت قاسية و تطبيقها صعب،و 65% من الذين أختاروا الأنواع الأخرى أنهوا العام…

        بعد سنة من مراقبة هذه المجموعات  وفحصها وفقا لعوامل تحدد خطر الإصابة بأمراض القلب  ، تبين للباحثين أن جميع الحميات الغذائية على إختلافها أدت لخسارة وزن عندما إستطاع مطبقها أن يلتزم بها، كما أوضح الباحثون ان مفتاح خسارة الوزن يكمن في الإلتزام بنوع الحمية الغذائية التي تناسب حياة الشخص، بغض النظر عن تركيبها وكمية النشويات، والدهون والبروتينات فيها.

        من النصائح التي خلص إليها الباحثين هي اعتماد نظام غذائي صحي، قليل السعرات الحرارية لا يتعارض مع أهواء الشخص الغذائية لكي يستطيع الإلتزام به. كما أكدوا على ضرورة أن يتعلم – من يريد أن يحافظ على وزنه على المدى البعيد- أسلوب حياة صحي يسمح له بالحفاظ على وزنه عبر تناول أطعمة صحية متوازنة، و ممارسة الرياضة بانتظام.

            وهذا ما نؤكد عليه كأخصائيي تغذية، الحل الأمثل لخسارة الوزن و النجاح في المحافظة على الوزن المرغوب به ، أن لا نعيش الحرمان ،وأن نلتزم بعيش أسلوب حياة صحي مكون من الغذاء الصحي و الرياضة. و دمتم يصحة و عافية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *